المقالات

عدد الزوار : 5040       عدد المواد : 24       عدد الاقسام : 0
المواد
التقليل من شأن الرجل-أي رجل- باستخدام المرأة طعنًا في عرضها، أو تشبيهًا للرجل بها على وجه الإذلال والانتقاص أمرٌ لا يُفسر إلا بكونه مشاركة في الإساءة للمرأة وإعادة إنتاج لرؤية راسخة حتى اليوم في الثقافات الشعبية لا العربية وحدها
التاريخ : 03-08-2017 | عدد الزوار : 966
وبينما شُغل المواطنون والمواطنات بقضية قيادة المرأة للسيارة سنوات عديدة، لم يُشغل المواطنون والمواطنات بصخب الحديث عن مطالبة واحدة بتوحيد نظام الأجور في القطاع الخاص
التاريخ : 06-03-2017 | عدد الزوار : 2776
ما زال المكوِّن الاجتماعي يؤدي دورًا مؤثرًا وحاسمًا في قضايا المرأة، وما زال يصعب على الكثيرات التمييز بين المكون الاجتماعي والشرعي في تلك القضايا
التاريخ : 14-11-2016 | عدد الزوار : 6723
وتنحاز ألفة يوسف بإقرارها بخياراتها المنهجية وبعدم وجود حقيقة نهائية للميراث الصوفي وللنسبية المطلقة بل العدمية
التاريخ : 06-04-2016 | عدد الزوار : 1713
وفي خضم بحثي آنذاك كنت أتساءل كلما قرأت لبعض مثقفي التراث لماذا يُلبس بعضهم النص الشرعي ثوبًا من نسج ثقافة مجتمعية فيها مافيها وعليها ما عليها، ولماذا لا يَبْلى هذا الثوب على قِدم عهده؟
التاريخ : 19-09-2015 | عدد الزوار : 2448
بتزايد الوجود الأنثوي في الفضاءات الافتراضية المشتركة لم تعد المرأة الفتية أو الناضجة تدرك داتها في حدود المحيط الأنثوي الخالص
التاريخ : 25-02-2015 | عدد الزوار : 2385
أسس عبد المجيد الشرفي وبلا أدنى شك القاعدة المعرفية للنسوية الحداثية العلمانية في تونس
التاريخ : 18-02-2015 | عدد الزوار : 9717
وبمثل هده القراءة الإسقاطية التبسيطية والاختزالية تمت إدانة التراث العربي من قبل النسويات اللاتي أسقطن الثنائيات الغربية على التراث بطريقة غاية في السطحية والانتقائية، انتهت لتصفيته تمامًا من أية عناصر ترفع من شأن الجوانب المعنوية من المرأة ولا تختصرها في حدود جسدها
التاريخ : 12-02-2015 | عدد الزوار : 2454
وما تقوم به فريدة البناني بالتعاون مع الأمم المتحدة ومنظمات غربية يمثل نفس الاتجاه ويخدم المسار الجديد لتطويع الإسلام لمقتضيات الحداثة
التاريخ : 10-12-2014 | عدد الزوار : 10260
والموقف من المنقبة يدخل ضمن الموقف من الحجاب غير أن النقاب يواجَه بدرجة أكبر من العنصرية الإقصائية
التاريخ : 19-10-2014 | عدد الزوار : 1433
الاتساق بين الفكر والسلوك وانسجام الإنسان مع مبادئه وما يدعو إليه يرفع من مصداقيته ويؤكدها، وخلاف ذلك -وإن كان لا يهدم المبدأ ذاته-هو كما قال الرافعي: (أما إن الكلام أيسر ما أنت آخذه، وأهون ما أنت معطيه، ولن يكون قولك قولاً حتى يكون عليه من طبعك دليلٌ وشاهد، وإلا فإنما هو كلام بعضه كبعضه وحقه كباطله وشريفه كخسيسه).
التاريخ : 20-06-2014 | عدد الزوار : 5136
إن من أهم ما تتفتق عنه المقاربات النقدية لتعاطي الخطابين الفقهي والوعظي مع المرأة هو أهمية المراجعة العلمية المتأنية لذلك الخطاب، وتأصيل بعض الجوانب المتعلقة بالمرأة، ومن أهمها مبحث أخلاق المرأة
التاريخ : 11-03-2014 | عدد الزوار : 2449
كما يكمن خطر النسوية التوفيقية وجاذبيتها فيما يمكن تسميته بالقابلية للاستلاب النسوي لدى المخاطبات، وبخاصة لدى من عانين من المظالم الاجتماعية أو رصدنها وأنكرنها فكريا ووجدانيا
التاريخ : 23-05-2013 | عدد الزوار : 2277
إن دخول المرأة السعودية للتاريخ من مظاهرة المطالبة بقيادة السيارة دخولٌ للتاريخ من ( أصغر ) أبوابه .. وأكثرها هامشية مع الأسف .
التاريخ : 22-05-2013 | عدد الزوار : 3507
وباعتبار الجسد ملكية لم تجد المرأة الغربية حرجا في إظهار مفاتن جسدها والتباهي به انطلاقا من العبارة الشهيرة : " مادمت تملكينه فلماذا لا تباهين به ".
التاريخ : 22-05-2013 | عدد الزوار : 1557
إن ما تقوم به النخب لا يمت بصلة للمكون الأهم لثقافتنا ( الإسلام ) كما لا يمت بصلة للصواب السياسي الذي دفع ببعض الدول لاتخاذ إجراءات صارمة للمحافظة على ثقافتها حفظا لثقلها في ميزان القوى
التاريخ : 22-05-2013 | عدد الزوار : 1272
والواقع أن تجربة المرأة السعودية - مع الاعتراف بقصورها وحاجتها المستمرة للتحسين والتطوير- لا تشكل خروجا عن المسار العام لتجربة المرأة الغربية فقط، بل خروجا عن مسار المرأة العربية بعامة، مما يؤكد على تميز هذه التجربة أصالة ومعاصرة
التاريخ : 22-05-2013 | عدد الزوار : 1298
فإلام تهدف النسوية السعودية في تدثرها بالشرعيات تارة وطعنها فيها تارة أخرى، وفي أي اتجاه تحث الخطى، وإلى أين سينتهي بها هذا المسير..!؟ تساؤل يمكن الإجابة عليه بالاستفادة من فلسفة التاريخ في دراسة الحركات النسوية في الغرب عبر تشكلها التاريخي.
التاريخ : 22-05-2013 | عدد الزوار : 1144
إن النظرة للفقه من هذا المنطلق توقف الدارس على مزايا الفقه وفضائل الفقهاء لا خطاياهم، كما توقفه على عظمة الدليل وتعظيمه في قلوب كثير منهم، ويبدو فيه الفرق شاسعا بين الإصلاح الصادق، والتثوير النسوي والتنويري في المناهج والتعبيرات والمواقف.
التاريخ : 22-05-2013 | عدد الزوار : 1655
" في كل الأوقات الصعبة في التاريخ: الثقافة هي التي تكون طوق النجاة للمجتمع حين يتعرض لخطر الغرق:. مقولة ذكرها مالك بن نبي في كتابه من أجل التغيير، في سياق الحديث عن أثر كل من المعرفة والثقافة في حياة الشعوب.
التاريخ : 22-05-2013 | عدد الزوار : 1904
[ 1 ] [ 2 ] [ التالي ]
 
 
القائمة الرئيسية
 

البحث
البحث في
 

القائمة البريدية

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
 

عدد الزوار
انت الزائر :44325
[يتصفح الموقع حالياً [ 3
الاعضاء :0الزوار :3
تفاصيل المتواجدون